قصة معبرة عن براءة الطفل

طفل_مع_والده_براءة
طفل_مع_والده_براءة

أب يجالس ابنه و يتحدث اليه

يمثل الأطفال أمل كل أمة ومستقبلها، ويتسم الأطفال بالبراءة . وفي هذا الموضوع سنعرض كلمات وحوار دار بين الاب و ابنه تبرز مدى براءة الاطفال في التعامل مع المواقف .

دخل الطفل على والده الذي أنهكه العمل من الصباح إلى المساء وهو يتابع مشاريعه ومقاولاته  فليس عنده وقت للمكوث في البيت إلا للأكل أو النوم .

الطفل : لماذا يا أبي لم تعد تلعب معي وتقول لي قصة ، فقد اشتقت لقصصك واللعب معك ، فما رأيك أن تلعب معي اليوم قليلاً وتقول لي قصة ؟

الأب : يا ولدي أنا لم يعد عندي وقت للّعب وضياع الوقت، فعندي من الأعمال الشيء الكثير ووقتي ثمين .

الطفل : أعطني فقط ساعة من وقتك ، فأنا مشتاق لك يا أبي .

الأب : يا ولدي الحبيب أنا أعمل وأكدح من أجلكم ، والساعة التي تريدني أن أقضيها معك أستطيع أن أكسب فيها ما لا يقل عن 100 ريال ، فليس لدي وقت لأضيعه معك ، هيا اذهب والعب مع أمك .

تمضي الأيام ويزداد انشغال الأب وفي إحدى الأيام يرى الطفل باب المكتب مفتوح فيدخل على أبيه .

الطفل : أعطني يا أبي 5 ريالات .

الأب :  لماذا ؟  فأنا أعطيك كل يوم فسحة 5 ريالات ، ماذا تصنع بها ؟ … هيا أغرب عن وجهي ، لن أعطيك الآن شيئاً .

يذهب الابن وهو حزين ، ويجلس الأب يفكر في ما فعله مع أبنه ، ويقرر أن يذهب إلى غرفته لكي يراضيه ، ويعطيه الـ 5 ريالات .

فرح الطفل بهذه الريالات فرحاً عظيماً ، حيث توجه إلى سريره ورفع وسادته ، وجمع النقود التي تحتها ، وبدأ يرتبها !

عندها تساءل الأب في دهشة ، قائلاً :

كيف تسألني وعندك هذه النقود ؟

الطفل : كنت أجمع ما تعطيني للفسحة ، ولم يبق إلا خمس ريالات لتكتمل المائة ، والآن خذ يا أبي هذه المائة ريال وأعطني ساعة من وقتك !! 

  هكذا نستخلص من هذه القصة المعبرة مدى أهمية الوقت الذي يقضيه الأب مع ابنه في اللعب و المجالسة ، فالأطفال حقا بحاجة ماسة الى مرافقة الوالدين لهم في جميع مراحل الحياة ، لأن الطفل يعتبر والده قدوة له و أول ما يتعلق به الطفل في بداية حياته ، لذلك ننصح الأباء بتسخير بعض من وقتهم لأبنائهم فليس كل شيء بالمال فقط فالرعاية و الاهتمام يكون له أثر بالغ على نفسية الطفل .

الى هنا أتمنى أن ينال الموضوع اعجابكم ، و أن نكون استفدنا بها جميعا من أجل اهتمام أكثر بأطفالنا ، و اذا كانت لديكم أضافات ، تعليقات أو استفسارات نتمنى لو تشاركونا بها من خلال الردود و سنسعد بالتفاعل معكم .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.